البرلمان الأوروبي يمنح جائزة ساخاروف للإيرانية مهسا أميني

توجت الإيرانية الراحلة مهسا أميني وحركة النساء في بلادها الخميس بجائزة ساخاروف  التي يمنحها البرلمان الأوروبي. وكان الإيرانيون قد أحيوا في سبتمبر الأولى لرحيلها.

وقد توفيت الشابة الإيرانية الكردية مهسا أميني يوم 16 سبتمبر، عن عمر يناهز 22 عاما، بعد أيام على توقيفها من قبل الشرطة التي اعتبرت أنها انتهكت قواعد اللباس الصارمة في البلاد. وتقول عائلة الشابة إنها توفيت من ضربة تلقتها على الرأس إلا أن السلطات تنفي ذلك.

وأثار الغضب على وفاتها احتجاجات قادتها خصوصا النساء واستمرت لأسابيع تم خلالها كسر محرمات مثل قيام نساء بخلع حجاباتهن في تحد صريح لسلطات جمهورية إيران الإسلامية.

لكن بعد أشهر عدة تلاشى زخم هذه الاحتجاجات مع حملة القمع التي أسفرت عن مقتل 551 محتجا بينهم 68 طفلا و49 امرأة، على يد القوى الأمنية بحسب "منظمة حقوق الإنسان الإيرانية" ومقرها في النرويج، وتوقيف أكثر من 22 ألفا بحسب منظمة العفو الدولية.