مقالات

رحم الله الأميرة تيبه! بقلم الأستاذ محمدٌ ولد إشدو

كانت الأميرة تيبه سيدة قوم يستحقونها، يأتمرون بأمرها وينتهون بنهيها! ولها مناقب تفوق مناقب جحا بكثير، ولا غرو! فجحا رجل من الشعب. وتيبة أميرة!

ومن عقليات وحِكَمِ تيبه المأثورة، أنها كانت تعاقب الغربان إذا دخلت خيمتها المحروسة، بإحكام غلق حظيرة الغنم عليها.. وتخاطبها بتحد كبير وثقة في النفس وفي سلاح الردع: "طيروا اصَّ"!

قراءة في محضر تشاور وزارة الداخلية والأحزاب السياسية / محمد الأمين الفاضل

تابعتُ كغيري من المهتمين بالشأن العام مسار التشاور الذي أطلقته وزارة الداخلية

واللامركزية مع الأحزاب السياسية، تابعت هذا التشاور عند انطلاقه، وفي كل محطاته، إلى أن تم اختتامه بحفل للتوقيع على الوثيقة التي تضمنت نتائجه.

ومن هذه المتابعة خرجت بجملة من الملاحظات السريعة لعل من أهمها:            

الملاحظة الأولى: أنه كانت هناك احترافية كبيرة في إدارة هذا التشاور، وتنعكس تلك

الاحترافية في  النقاط التالية :

المقاربة الشمولية وقانونها التوجيهي ، صراط الإصلاح/ محمد المصطفى آكا

أصبحت الانتقادات الموجهة للتعليم بوجه عام ،   ومقارباته "البيداغوجية"  والإمكانات البشرية والمادية واللوجستية ، والعلمية ، حديثا معادا لاكته الألسن وتناقله الأجيال.
 وسبق لي شخصيا الكتابة حول القانون التوجيهي .
إلا أن تأجيل يومه المفتوح الذي كان مزمعا من طرف رئيس الجمهورية من جهة ، وهذا التعديل المفاجئ من جهة أخرى  أعطيا صورة قاتمة عما يدور في القطاع وغيره ..
فما أهم العوائق في القطاع ؟

لماذا هذا التمييز الإعلامي والسياسي بين الضحايا؟/ محمد الأمين الفاضل

لا خلاف على أن هناك "عنصرية تقليدية" في بلادنا، والحمد لله على أن هذه "العنصرية التقليدية" في تراجع، وأنها تجد دائما من يتحدث عنها إعلاميا وسياسيا بشكل واسع.

اخذنا لطريق حياة اعداء الاسلام (الديمقراطية) فلم نرعها حق رعايتها./ محمدو البار

بسم الله الرحمن الرحيم للاصلاح كلمة تعجب من المسؤولين المسلمين الموريتانيين هذه الايام

لقد عاش الشعب الموريتاني المسلم هذه الايام وهو يستمع الى المكلفين بحسن تسيير حياته فى الدنيا وسوف يسالون عن ذلك فى الاخرة

ولكنه مع الاسف لم يسمع من هذه المباحثات الا كيف تزيد سلطته من تعطيهم رواتب كبيرة على الصياح

على منابر النواب طبقا للهيكل الذي جعله اليهود والنصارى  تشريعا لحياتهم وهم المحذرون من اتباعهم

من الثقافة إلى التنمية!/ محمد الأمين ولد الفاظل

شهدت العديد من مدننا وقرانا مهرجانات ثقافية خلال موسم الخريف لهذا العام، ولا أظن أنني أبالغ إن أطلقتُ على خريف هذا العام، خريف المهرجانات الثقافية.
لا أحد يمكنه التشكيك في أهمية تلك المهرجانات الثقافية، وإن كانت لي من ملاحظة سلبية في هذا المجال، فهي ستقتصر فقط على أهمية تطوير المحتوى الثقافي لتلك المهرجانات، وذلك من خلال ابتداع أنشطة ثقافية جديدة، والتوقف عن تكرار نفس "الأنشطة الثقافية التقليدية" مع كل مهرجان ثقافي جديد.

وترجل فارس آخر!/ الأستاذ محمدٌ ولد إشدو

الزعيم والوزير ورجل الأعمال الصالح ورب الأسرة المثالي عبد الله ولد إسماعيل في ذمة الله!

إنها حقا بداية أفول جيل ليس كالأجيال!

        جيل متميز جدا، ومتمرد جدا.. ومختلف جدا، ورائد بما في الكلمة من معنى!

كيف نفهم الإسلام (32) الإسلام والرق (5)/ محمدّو بن البار

أشرنا في المقال السابق أعلاه أننا سنفصل هذه المواضيع المكتوبة تحت هذه التساؤلات :

أولا : من هم الأرقاء في موريتانيا ومن هم الأحرار؟

ثانيا : من يتحمل مسؤولية الاسترقاق وآثاره في الدنيا وتبعاته في الآخرة؟

ثالثا : كيف التخلص منه قبل يوم القيامة؟

رابعا: من المسؤول عن تنفيذ إنهائه وإلى الأبد؟

هل تستفيد موريتانيا اقتصاديا من التنافس الجزائري المغربي؟!/ الحسين محمد عمر

قبل أيام وقعت موريتانيا والجزائر مجموعة من الاتفاقية ومذكرات التفاهم بلغت 26 مذكرة تفاهم واتفاقية، في عدة مجالات أهمها قطاع الطاقة والمناجم، الكهرباء والطاقة المتجددة، بالاضافة لبروتوكول تعاون في قطاع الصيد البحري وآخر  عبارة عن بروتوكول تنفيذي في مجال الإعفاءات لإنشاء الطريق البري الرابط بين مدينتي تندوف الجزائرية والزويرات.

إلى لجنة إصلاح حزب الإنصاف/ محمد الأمين ولد الفاضل

صادق المكتب التنفيذي لحزب الإنصاف في منتصف شهر أغسطس الماضي على تشكيل لجنة لإصلاح الحزب وإعادة تأسيسه. لا شك أن هذه اللجنة ستكون أمامها مهام عديدة ومعقدة، وكمساهمة من خارج الحزب في نجاح مهام هذه اللجنة فقد ارتأيتُ أن أتقدم إلى هذه اللجنة بمقترح يتعلق بنقطة واحدة تتمثل في المهام التي يجب أن توكل للفريق البرلماني للحزب، وعلاقة الفريق بالحكومة.

الصفحات