مقالات

معا من أجل موالاة ناصحة (1)/ محمد الأمين ولد الفاضل

من الملاحظ أننا نعاني منذ فترة من غياب خطاب سياسي مقنع على مستوى الأغلبية والمعارضة على حد سواء، وذلك على الرغم من أننا نقترب كثيرا من موعد انتخابي مهم، قد يشهد تنافسا قويا.

حَذْفُ أعسر (دعوة للدقة والإنصاف)/ محمدُّ سالم ابن جدُّ

خلق الله الإنسان بعينين ويدين ورجلين.. إلخ، فجعل أغلب أعضائه الضرورية مثنى مثنى، نعمة منه وفضلا ورحمة، وشرع لنا التيامن في مختلف شؤون حياتنا فسمعنا وأطعنا، لكن {لا يكلف الله نفسا إلا وسعها} كما في صريح محكم كتابه قطعي الدلالة والثبوت، وقد نهينا عن التكلف على لسان نبيه الكريم (صلى الله عليه وسلم) فسمعنا وأطعنا وآمنا بحكمته تعالى؛ ما علمنا منها وما جهلنا.

بيت مال الزكاة الموريتاني. إحياء للدين و تعزيز للوحدة الوطنية و مصدر أساسي لتمويل التنمية./ محمد الأمين شريف أحمد

من المعلوم أن الزكاة هي الركن الثالث في الإسلام و لا يقبل إسلام بدون زكاة، و هي أداة رئيسية من أدوات تمويل التنمية و تساهم في إعادة توزيع الدخل بشكل أفضل، و من أسباب كبح الضغائن و الحسد و الحقد بين الأغنياء و الفقراء. 

للإصلاح كلمة تكتبها فى قنبلة " ام المعارك " المادة ٩٣من الدستورالتى يفجرها محامو الدفاع./ محمدو البار

يوميا فوق رؤسهم.

هذا التفجير يقع دينيا- واخلاقيا  -وفهما -ورايا وطنيا وعالميا.

يقع دينيا ويعم المحامين والدولة والمحاكم وكل مسلم لم ينكره بالمستوي المبين فى الحديث من انكار المنكر بيده فان لم يستطع الى اخره

من وحي زيارة الرئيس والحكومة المرتقبة لولاية اترارزة بين للامركزية والحوكمة/ محمداحمد المحبوبى

بعد الشكر لله أتقدم بأسمى وباسم ساكنة الولاية بالامتنان والعرفان بالجميل لرئيس الجمهورية والحكومة لاختيارهما للعاصمة الجهوية روصو كعاصمة للزراعة وللإطلاق مبادرة للحكامة المحلية من خلال تنظيم اول اجتماع للحكومة فيها بعد انقضاء اكثر من نصف المأمورية.

الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة محمد عبد الله لحبيب

في أول خرجة إعلامية على المستوى الوطني قال الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني "إن وسائل البلد محدودة، ولا بد من حمايتها من تبديد الفساد". وفي خطاب الاستقلال الأول بعد أزمة كوفيد أعاد الرئيس غزواني التأكيد على محاربة الفساد من زاوية أخرى، حين قال إنه يريد حربا على الفساد لا تتحول إلى فساد، ولاتستخدم لتصفية الحسابات.

أنا لا أكره اللغة الفرنسية/ محمد الأمين الفاضل

يبدو أنه أصبح من اللازم أن أتحدث عن بعض الأمور التي كان يفترض أن تبقى في دائرة البديهيات. سأتحدث عن تلك البديهيات من خلال النقاط التالية:

1 ـ أن تكون بارا لأمك فهذا لا يعني بالضرورة أنك عاق لأمهات الآخرين؛

2 ـ أن تحب وطنك فهذا لا يعني بالضرورة أنك تُبغض أوطان الآخرين؛

تمخض الجبل ثلاثا، ولم يلد! بقلم الأستاذ محمدٌ ولد إشدو

       خـاتمـة:
    نقيبي وعميدي وصديقي العزيز،
هذا ما لدي من رأي فيما استطعت فك رموزه من مداخلتكم - منفردا- في مؤتمركم الصحفي الباهت الأخير!     

الصفحات