التعليم

المفتش محمدن الرباني لموقع الفكر: التقويم السلبي لواقع التعليم من الأمورالتي لا يكاد يختلف عليها اثنان

ما تقويكم لواقع التعليم في موريتانيا؟

محمدن بن الرباني: تقويم الواقع التربوي من الأمورالتي لا يكاد يختلف عليها اثنان فلو أنك فاتحت شخصا متواضع الثقافة ومنعدم التعليم لقال لك إننا نفتقد التعليم أو إن التعليم منهار، وهذه حقيقة مرة لكنها واقع لا يمكن أن نتنكر له.

المفتش محمد الأمين ولد النن لموقع الفكر: الكتاب المدرسي غير موجود، والمتوفر منه لا يلبي الاحتياجات

يعاني التعليم في موريتانيا من اخفاقات كثيرة، ظلت تزداد وتتفاقم، فأهل التعليم أو العنصر البشري "معلمين كانوا أو أساتذة أو مفتشين، يعانون من رداءة  الرواتب مقارنة مع تكاليف الحياة،كما يطرح عدم توفر الكتب المدرسية، معضلة تربوية كبيرة، ناهيك عن عدم حسب لغة التدريس منذ الاستقلال، ونقص المختبرات والمعامل،والاكتظاظ وضعف القدرة الاستعابية للمدارس الحكومية.

منظمة اليونسيف: 42% من الأطفال في موريتانيا لا يذهبون إلى المدرسة

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف" إن ما يقارب 42% من الأطفال في موريتانيا في سن الدراسة لا يذهبون إلى المدرسة.

وأشارت المنظمة في تدوينة لممثليتها في موريتانيا على صفحتها في موقع فيسبوك إلى أن التقديرات تشير إلى أن ما يقارب ثلثي الأطفال في سن العاشرة لا يستطيعون قراءة النصوص البسيطة وفهمها.

واعتبرت المنظمة أنه "بدون اتخاذ إجراءات عاجلة ستصبح أزمة التعلم العالمية كارثة للأجيال".

 

الخبير التربوي محمذن باكَا لموقع الفكر: الجميع متفق على أن واقع التعليم مقلق

موقع الفكر: ما تقويمكم لواقع التعليم في موريتانيا؟

محمذن بن أحمد سالم ابن باكا: يبدو أن الجميع متفق على أن واقع التعليم مقلق، وإذا كان هكذا فإن مستقبل البلد مقلق.

الصفحات