مقالات

كيف نفهم الإسلام (22) حقوق الإنسان (2)/ محمدّو بن البار

من المعلوم أن أي مسلم تكلم في أي موضوع لمعرفة موقف الإسلام منه – لا يوجه كلامه إلا للمسلمين – فالله يقول : {{إنما يستجيب الذين يسمعون والموتي يبعثهم الله}}، والمسلم هو الذي يسمع كلام الله أي هم الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أما الموتى فهم غير المسلمين الذين شبههم الله بأعلي ألفاظ التشبيه بحذف أداة الشبه، أي فهم كالموتى في عدم الاستجابة، فلا فائدة في خطابهم.

للإصلاح كلمة في ثوب برقية عاجلة موجهة للمسلمين عند رأس رمضان./محمدّو بن البار

اولا اعاده الله علينا وعليكم باليمن والرحمة والسعادة وبعد فهذه وصية عامة لكل مسلم؛ فكما ان كل صائم مخاطب وحده امام الله بهذا الصوم
فسيكون جزاؤه مثل ذلك.
وعليه فلينظر من يخاطبه يقول تعالى :
((يايها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام)) اي : يأيها البالغ سن فهم خطاب الله نفسه هو الذي كتب عليك الصيام عند حلول رمضان سواء كنت ملكا او ماسح احذية ومابين ذلك.

قراءة في تجليات التشكلة الحكومية الثالثة بعد خطاب المكاشفة / عبد العزيز ولد غلام

حبس الشارع  الموريتاني أنفاسه على  مدى أكثر من 36 ساعة  بعد إعلان استقالة حكومة  ولد بلال   حيث اشرأبت أعناق الموريتانيين من مختلف تشكلات الطيف السياسي ,  في انتظار ما تخبئه من بريق أمل تلك الاستقالة الحكومية وراء الكواليس ’ خاصة بعد خطاب رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني يوم الرابع والعشرين مارس المنصرم ’ أي قبل ستة أيام والذي عبر من خلاله عن أسفه العميق من أساليب  احتقار للمواطن و عدم الاهتمام به , واضعا المواطن على محك الأولويات ضاربا عدة أ

أنا الأرض... في يوم الأرض / أحمد أبو المعالي

 أنا الأرض 
والأرض أنت
خديجة لاتعلقي الباب
لاتدخلي في الغياب

قراءة سريعة عن طبيعة توليفة حكومة ما بعد الخطاب "الغاضب" لرئيس الجمهورية / أحمد ولد مولاي امحمد

تقترب مأمورية رئيس الجمهورية من إكمال السنة الثالثة وذلك في شهر سبتمبر المقبل، وقد بدا جليا أن رئيس الجمهورية محبط وغاضب من أداء أعضاء حكومته والإدارة عموما حيث لم تنجز سوى الشعارات والعناوين الكبيرة والوعود البراقة، فيما يعاني المواطن من الجوع والفقر والمرض والإحباط وهو يشاهد أبناء النافذين والشركات الأجنبية يتقاسمون ثرواته في حين تتم تهدئة الاستياء العام بتقديم مبالغ هزيلة لأسر متعففة لا تكفيها لشراء مؤونة أسبوع من المواد الغذائية الأساسية بفعل ا

قليلا من الإنصاف.. يرحمكم الله/ كليم الله ولد أحمدي

إن الإصلاح ليس ثورة عبثية، ولا هو بأحلام وردية، تتجاوز الواقع والواقعية؛ إنما الإصلاح تأسيس لمشروع جدي، يقوم على أسس صلبة، وفق رؤية واضحة، ويسير بخطى ثابتة، خاصة إذا كان ذلك المشروع الإصلاحي يستهدف قطاعا محوريا، تقوم عليه نهضة الأمم، وبه تزدهر حضارتها، وتحتل مكانتها في عالم، يحاول أن يغزو المريخ، ألا وهو التعليم.

 

قراءة في ديوان البظان (3) / محمدٌ إشدو ‏

الكرس الثاني، والكرس الثالث
تحدثنا في الحلقة الماضية عن نشأة الكرس الأول عند "كفل" وها نحن نتحدث الآن عن الكرسين الثاني والثالث، وعن سبب ظهورهما، وعن بعض خصائص الكرس الأساسية، كـ"بَتٍّ" من حيث الكلمات والانغام.

قراءة سريعة عن طبيعة توليفة حكومة ما بعد الخطاب "الغاضب" لرئيس الجمهورية / أحمد ولد مولاي امحمد

تقترب مأمورية رئيس الجمهورية من إكمال السنة الثالثة وذلك في شهر سبتمبر المقبل، وقد بدا جليا أن رئيس الجمهورية محبط وغاضب من أداء أعضاء حكومته والإدارة عموما حيث لم تنجز سوى الشعارات والعناوين الكبيرة والوعود البراقة، فيما يعاني المواطن من الجوع والفقر والمرض والإحباط وهو يشاهد أبناء النافذين والشركات الأجنبية يتقاسمون ثرواته في حين تتم تهدئة الاستياء العام بتقديم مبالغ هزيلة لأسر متعففة لا تكفيها لشراء مؤونة أسبوع من المواد الغذائية الأساسية بفعل ا

للإصلاح كلمة تفسر سبب خطاب مدريد ومدرسة الإدارة/ محمدو البار

أولا ألخص مصائب موريتانيا من استقلالها حتى الآن فموريتانيا قد أصيبت بنكستين قاتلتين والأخيرة منهما ما زلنا في سكراتها الأولى حرب الصحراء والثانية محاولة جنود شريحة بولار الانقلاب على معاوية ولنعد إلى التفصيل فقبل الحرب أي ما بعد الاستقلال الذي قيض الله فيه لموريتانيا رجالا أكفاء أعفاء نزهاء على طول الخط وأنبتوها نباتا حسنا رغم جميع المعوقات : البداوة ،المغرب ، وعدم إرث أي مرافق من الاستعمار ولكن لطيب طوية رجالنا بجميع ألوانهم ولغاتهم آن ذاك صرنا وك

الصفحات